المصريون في الخارج علي مائدة الحوار الدبلوماسي
الملابس المستوردة في قائمة الممنوعات
السيارات وتصاريح العمل والتعليم في مقدمة هموم العمالة المصرية المهاجرة
سلطنة عمان : عبدالناصر سلامة
تصدرت الجمارك علي الملابس القضايا التي طرحها المصريون في سلطنة عمان خلال اللقاء مع الوفد المصري المتجول في دول الخليج برئاسة السفير محمد عباس مساعد وزير الداخلية والذي يستهدف مناقشة مشاكل المصريين وهمومهم في الخارج والداخل‏.‏
وفي اللقاء الذي حضره عدد كبير من ابناء الجالية المصرية بمبني السفارة المصرية في مسقط طرحت قضية الرسوم الجمركية علي الملابس وتخوفاتهم في اثناء العودة‏,‏ الا ان مسئول وزارة المالية قام بشرح ابعاد القرارات الأخيرة موضحا انها تستهدف دعم الصناعة الوطنية وان هناك توجيهات بتسهيل التعامل مع المواطنين القادمين من الخارج خاصة هؤلاء الذين يحملون معهم ملابس للاستخدام الشخصي والهدايا بما تصل قيمته الي نحو مائتي دولار‏.‏
الا أن ارتفاع الجمارك علي السيارات وضريبة المبيعات التي تحسب بعد اضافة القيمة الجمركية وشرط سنة الصنع هي سنة الشراء كلها كانت من النقاط التي أثارت جدلا واسعا ربما بسبب أن العمالة المصرية بالخارج علي اطلاع دائم بالتسهيلات التي تمنحها دول عربية عديدة لمواطنيها في هذا الشأن‏.‏
وقد أوضح مسئول وزارة المالية أن اللوائح تسمح لكل مواطن أمضي عاما كاملا في الخارج باستيراد سيارة موديل نفس العام الذي اشتراها خلاله بما يجعله المالك الأول للسيارة ويتمتع حينذاك بخصم‏10%‏ بعد مرور عام علي استخدامها ثم‏5%‏ عن كل عام بعد ذلك بحد أقصي‏5‏ سنوات علي الا يزيد الاعفاء الجمركي علي‏30%.‏
ومازالت شكاوي المواطنين من المعاملة السيئة من قبل رجال الأمن في منافذ الوصول خاصة البرية منها لا تنتهي وقد كان رد مساعد وزير الخارجية هنا قاطعا وجازما وهو‏:‏ أن أي مواطن يتعرض لمثل هذه المضايقات لابد أن يتقدم بشكاوي فورية لجهات الاختصاص مدون بها اليوم والتاريخ والوقت حتي يمكن اتخاذ اللازم نحوها وبما يضمن عدم تكرارها أيضا‏.‏
وهنا تجدر الاشارة الي ما تم الاعلان عنه خلال اللقاء من أن وزارة الداخلية قد وافقت علي تجديد تصاريح العمل بالنسبة للمرافق سواء كان الزوج أو الزوجة وذلك دون الحاجة الي موافقة جهة العمل التابع لها المرافق بشرط تقديم صورة من عقد العمل أو تصريح العمل الخاص بالطرف العامل‏,‏ وذلك في اطار منح المزيد من التسهيلات‏.‏
ولم تكن وزارة الاسكان أفضل حالا حيث تعددت الشكاوي من تأخير تخصيص قطع الأراضي التي يتم حجزها أو تأخير تسلمها الا أن مسئول الوزارة كان أكثر تفاؤلا وقدم ايضا عروضا بالعديد من الأراضي والوحدات السكنية في أماكن متعددة بما فيها القاهرة والمدن الجديدة والمحافظات‏.‏



hgsdhvhj ,jwhvdp hgulg ,hgjugdl td lr]lm il,l hgulhgm hglwvdm hglih[vm hglwvdm hglih[vm hgsdhvhj hgulg hgughlm il,l ,hgjugdl